..منتديات روح عبري ترحب بكـ..
أنت غير مسجل..
للتسجل أضعط على زر التسجيل..
ونتمنى لكـ أجمل الأوقات بيننا.. Smile


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر
 

 ( للوقت قيمة )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الظاهرة

بنت الظاهرة

عدد المساهمات : 238
تاريخ التسجيل : 19/01/2012

( للوقت قيمة ) Empty
مُساهمةموضوع: ( للوقت قيمة )   ( للوقت قيمة ) I_icon_minitimeالأربعاء فبراير 08, 2012 7:29 am


ربما قد نخطئ كثيراً في حق أنفسنا وفي حق الغير ، حينما نتجاهل ما للوقت من قيمة وأهمية مفترضة ، أو حينما لا نضع للوقت أي حساب يقينا السؤال والحساب 0

منذ فترة ، كنت حاضراً في حوار بين بعض الأصدقاء ، فشدني موقف أحد المسئولين الذي أعتبره أنموذجاً في العمل الإداري ، حينما تحدث برأي حازم في أحد الاجتماعات طالباً من نظرائه أن يدركوا أهمية الوقت خاصة في فترة الدوام الرسمي ، باعتبار أن الوقت في هذه الفترة يعتبر أمانة ومسئولية ، وأنه ليس وقتاً يملكه الموظف ، بقدر ما هو وقت يكون صاحبه في أمدة العمل والإنتاج الإداري والمهني ، وفي المطالبة بالتفكير الإبداعي والتطويري ، وعليه يكون من الضروري إيجاد التنظيم للوقت والمواعيد ، مع ضرورة احترام هذه الجدولة ، سواء في اللقاءات أو الاجتماعات أو حتى الزيارات والمهاتفات 0

من المؤكد أن هذا الرأي ينادي به كثيرون ممن يعترفون بقيمة الوقت وأهميته ، خاصة أولئك الذين يحاسبون أنفسهم قبل أن يحاسبهم الغير ، أو أولئك الذي أعياهم الانتظار لإنجاز عمل ينتظرونه ، فعلى سبيل المثال حينما يتم تحديد موعد وفترة معينة العمل أو مهمة ما ، ويتم التأخير قبل أو بعد هذه المدة ، فإن انعكاس ذلك التأخير لن يقتصر على مسببه أو مسببيه فقط ، بل سيمتد ذلك للآخرين ، ومن ثم سيصل إلى تعطيل أو تأخير الإنجاز في العمل ، أو تأخير ما هو مرتبط بالصالح العام ، وما أسوأ الحال حينما يتم التمادي في ذلك ، والظن بأن ما لم ينجز اليوم سينجز في الغد ، لأن الحياة عبارة عن عجلة مستمرة الدوران 0

تعودنا أن نردد فيما بنينا عبارة ( الوقت من ذهب ) وأخرى ( الوقت كالسيف أن لم تقطعه قطعك ) وغيرها من العبارات العامية الأخرى ، لكن في الوقت لم نضع لهذا الذهب أي قيمة ، ولم نخش من هذا السيف جرحه ، بل اكتفينا بالتشبيه المجازي لما للوقت من قيمة وأهمية ، وتناسينا كذلك أننا مسئولون أمام الله تعالى قبل كل شيء ، عن كل لحظة من لحظات العمر سواء مع الذات ، أم مع الغير ، فالإنسان محاسب أمام المولى عزوجل عن ( عمره فيما أفناه ) وهذا في حد ذاته يكفي كدلالة عظيمة تضعنا أمام مسئولية الوقت في حياة الإنسان 0

يقال ، أن احترام الوقت والمواعيد صفة تنم عن المصداقية لدى الشخص في حياته ، وشيء ينم عن الاحترام للآخر ، الذي في المقابل نطالبه بمنحنا الاحترام ، وهنا أتذكر موقفاً لأحد المبدعين حينما دعي لإلقاء محاضرة في أحدى القاعات ، وكان قد تم تحديد موعد البدء والانتهاء لفترة هذه المحاضرة ، فحينما حان وقت البدء أشار إليه البعض من المنظمين بتأخير الموعد لدقائق معينة بحجة أن فلان لم يصل ، وأنه من الأفضل أيضاً الانتظار قليلاً لربما يزيد عدد الحضور ، لكن هذا الشخص رفض ذلك بشدة ، وتساءل مع محاوريه قائلاً : " وماذا عن هؤلاء الذين حضروا في الموعد المحدد ، وجاءوا في احترام للوقت وللمحاضر ، أليس من الأجداد بنا أن نحترمهم ؟. أسمحوا لي ، فسوف أبدأ محاضرتي حتى ولو بشخص واحد من الحضور ، فهذا الشخص احترم وقتي ومحاضرتي ، فوجب علي أن احترمه " 0


بالطبع حينما نجد مثل هذا الموقف ، لهذا المحاضر الذي أكد للجميع أهمية الوقت وأهمية احترام ذاك المسئول الذي شدد على ضرورة احترام الجميع للوقت خاصة وقت العمل والدوام الرسمي ، لأن ذلك مرتبط بإنجاز أعمال ومهام ترمي لخدمة الوطن ولخدمة الصالح العام ، وحين النظر لغير ذلك من الواقف والعبر الأخرى ، فإننا نستطيع أن نستخلص من جميع ذلك عدة دروس ، ربما تعيننا في الوصول إلى تمكين ثقافة احترام الوقت فيما بيننا ، وأن نصل إلى احترام كل من يحترم الوقت ، ويحق نقول ، أنه ما أحوجنا الآن لمثل هذه " الشجاعة " التي تدفع إلى المعرفة الحقيقية لما للوقت من قيمة ، ليس فقط في أعمالنا ووظائفنا اليومية ، بل في كل مسارات الحياة العملية والاجتماعية ، خاصة إذا ما أدركنا أن ذلك من الممكن أن يكون عنواننا لدى الغير ، أو أن يكون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
( للوقت قيمة )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتــــــــــــدى العـــــــــــام :: القســـــــــــم الإســــــــلامي-
انتقل الى: